الرئيسية
الوووووووووووو..اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم...شرفتنا بزيارتك ..ويارب ماتكونش اخر مرة ويارب توافق تسجل وتشارك معانا



 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  المنتدي  الرئيسية  

شاطر | 
 

 قصة خوات بن جبير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dr_ahmed_akl
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر العمر : 32 عدد الرسائل : 1603
الموقع : www.dr-akl.tk
المهنة : البلد :
الهواية :
المزاج :
الالتزام بالقوانين :
95 / 10095 / 100


لتعديل بياناتك : لتعديل بياناتك من هنا
السيكو بيكو : 1249
تقييم الاعضاء للعضو : 3
تاريخ التسجيل : 29/02/2008

مُساهمةموضوع: قصة خوات بن جبير   الخميس سبتمبر 17, 2009 7:37 pm

روى الطبراني بإسناد رجاله ثقات:
أن خوات بن جبير رضي الله عنه كان جالسا إلى نسوة من بني كعب بطريق مكة فطلع عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم
-والظاهر من السياق أن ذلك قبل إسلام خوات رضي الله عنه، وقبل هجرة النبي صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة-
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبا عبد الله مالك مع النسوة
-وتأمل في إنكار الرسول صلى الله عليه وسلم حتى مع الكافر حرصاً على منع انتشار الفساد-

فقال يفتلن ضفيرا لجمل لي شرود
-ولم يكن صادقا في ذلك كحال صاحب كشكول المحاضرات في زماننا، وعلى كل ففتل الحبل لا يقتضي أن يجلس معهن إلى أن يفرغن منه وربما لا يفرغن إذا طاب المجلس كما لا يفرغ الطلاب من نقل المحاضرة الأولى حتى ينتهي العام وأحياناً إلى أن يصبح زميله أستاذاً عليه، والكشكول مازال يروح ويجيء على أمل الانتهاء من نقل المحاضرة "الأولى" -

يقول -رضي الله عنه-:

ثم مضى رسول الله صلى الله عليه وسلم لحاجته ثم عاد فقال يا أبا عبد الله أما ترك ذلك الجمل الشراد بعد قال فسكت واستحييت
-سبحان الله هذا على كفره آنذاك يستحي من أن يجادل عن جلسته تلك بعد مرتين فقط، وشباب المسلمين يظل يجادل ويجادل إلى آخر فرصة من مرات الرسوب-

يقول -رضي الله عنه-:

وكنت بعد ذلك أتفرر منه كلما رأيته حياء منه حتى قدمت المدينة "أي مسلماً" وبعد ما قدمت رآني في المسجد يوماً أصلي فجلس إلي فطولت فقال لا تطول فإني أنتظرك فلما سلمت قال يا أبا عبد الله أما ترك ذلك الجمل الشراد بعد فسكت واستحييت فقام وكنت بعد ذلك أتفرر منه حتى لحقني يوماً وهو على حمار فقال يا أبا عبد الله أما ترك ذلك الجمل الشراد بعد فقلت والذي بعثك بالحق ما شرد منذ أسلمت فقال الله أكبر الله أكبر اللهم اهد أبا عبد الله)
فكان ممن حسن إسلامهم وهداهم الله -رضي الله عنه-.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://drahmedakl.healthgoo.com
 
قصة خوات بن جبير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرئيسية :: الركن الاسلامي :: اسلاميات :: حملات دعوية :: حملة لا للصحوبية-
انتقل الى:  
خدمات الموقع
الرعاة الرسميون للموقع
الفيس بوك